شلة حرامية يُنظّر لها البزاز

    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب: سهيل نجم

10/8/2012 6:31 مساءَ

قلنا في السابق ان الفساد الذي اظهره رافع العيساوي فيما يخص شلةالحرامية التابعين لقائمته العراقية لم يتطرق اليها الاعلام كما يتطرقون الى الغيرمن الفاسدين فكان التعتيم سيد الموقف في هذا المجال والسبب الظاهر اليوم وبشكلواضح ان زعيم الدبلجة الاعلامية سعد البزاز الذي كان بوقا لهؤلاء الحرامية في كلصفقاتهم المشبوهة في وسائله الاعلامية المتنوعة من صحف الى فضائيات فكان يقوم علىتغطية جانب ويفضح الجانب الاخر.

العيساوي في لقاءه على قناة البغدادية اراد ان يبوح بكل ما هو مخفي فيطيات ما يحمله من مستسمكات تمرغ انف الكثير من السياسيين وعلى رأسهم الكربوليواخيه صاحب عقود وزارة الصناعة وهذا كله لم يكن ليظهر الى العلن لولا الحملةالشعواء التي شنتها مملكة الاعلام لسعد البزاز ضد رافع العيساوي فأين اذن الشفافيةياقناة الشرقية واين مركز الشفافية الدولية الذي تسطرون فيه بعض الوثائق على هذاالطرف وذاك وفقا لمقتضيات ما يطلب منكم ، لماذا توقفت كل الدعاية والحملةالاعلامية ضد العيساوي من قبل زير الاعلام سعد البزاز وبعد دقائق من حديث العيساوي؟ هل هو الخوف من الفضيحة الكبيرة التي يحتويها ذاك القرص المدمج كي تظهر الملايينالخضراء التي كان يتقاضاها (نزيه الاعلام!!!) ثم لماذا يسكت العيساوي مجرد انتوقفت الحملة الاعلامية ضده من على قناة الدسائس الفضائية الشرقية واعاد قرصهالمدمج الى خزانة الاسرار المدفونة التي لا تخرج الا وقت الحاجة،، أسئلة كثيرةومحيّرة تشخص امام اعيننا كلما تصاعد التوتر بين هذا السياسي او ذاك .

وعلى اثر هذا الكم الهائل من الفضائح وتورط البزاز في ذلك فكيف يمكنلمثله ان يرشح الى الانتخابات القادمة او ان يحلم بالوصول الى النيل من احدالمناصب العليا في البلد وهو يضع امام عينية رئاسة العراق ، كيف يمكن ان نأتمن علىالبلد مع هكذا شلة حرامية يسرقون البلد جهارا نهارا ويسبون العراقيين كما ورد فيالشريط  اذا صح خبر المصدر الذي يقول فيهاحمد الكربولي وزير الصناعة خلال عقده لصفقة مشبوهة مدفوعة الاموال لجيبه حيث يقولما نصه(((   ان ,,,شخة ,,, !! ابني تساويعندي العراق من زاخو للفاو ولا اهتم للعراق )))) وللقاريء ان يحكم على هذا القول ونتمنى على السيد العيساوي ان يظهرالشريط على الملأ كي تظهر حقيقة هؤلاء للشعب العراقي ويكون حينها هو بعيدا عنالشبهات ولا يتستر عليهم وعلى فسادهم ونرجو ان يكون ذلك على كل فاسد في الدولةالعراقية وكائنا من يكون.

   



تعليقات القراء



احصائيات

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك

الثقافية


حقوق النشر محفوظة Copyright (c) 2011, anbaaiq.net, All Rights Reserved