كورك تليكوم تطلق حملتها في بغداد بعنوان "تتدلل"وحوار مع مديرها الاقليمي العام

    تم تقيم الموضوع من قبل 9 قراء


31/3/2012 5:30 مساءَ

حوار – جمال الطالقاني

تصوير - حسن صلاح

تحدت شركة كورك ودخلت المنافسة من خلال اطلاقها لحملتها  في بغداد بعنوان (تتدلل) يوم 14 /3/2012 التي دعت اليه العديد من المؤسسات الاعلامية والصحفية يمثلهم مراسلو وكالات الانباء والقنوات الفضائية بالاضافة لممثلي الصحف اليومية ورؤساء تحريرها وكذلك اقامت حفل تكريمي اخر مساء اليوم نفسه حيث كرمت فيه اصحاب نقاط البيع المعتمدين في بغداد واقيم الحدثين على قاعات نادي الصيد العراقي ففي بداية الحفل الاول تحدثت السيدة غادة جبارة المديرة التنفيذية للشركة  بشكل مفصل وبنبذة تأريخيةعن شركة كورك تليكوم التي لها الفخر كما تحدثت : بأن تكون المشغل العراقي الوحيد من بين ثلاثة مشغلين يقدمون خدمات الهاتف الجوال على امتداد العراق بالاضافة الى الشراكة الاستراتيجية مع المشغل العالمي اورانج (فرانس تليكوم) وما تقدمه هذه الشراكة للشعب العراقي من ارتقاء بمعايير الجودة من حيث التغطية والخدمات والكلفة المنخفضة التي اصبحت تغطي كامل مناطق العراق من زاخو شمالا  الى الفاو جنوبا ومن المنذرية شرقا الى القائم غربا معتمدة وبشكل اساسي على افضل التقنيات والتجهيزات واحدثها لاهم المصنعيين العالميين .. في مقدمتهم شركة اريكسون ونوكيا سيمز رائدتا الاتصالات العالمية  

 

فكان التحدي على افضل وجه ليبدأ العمل ويغطي كامل المناطق العراقية لكي تحظى بكافة الخدمات والفوائد التي تقدمها كورك لمشتركيها العراقيين .

وانطلاقا من اجمل كلمات الترحيب والكرم العراقي الأصيل الذي اغتزل ويغتزل دائما بكلمة .. تتدلل .. أحبت كورك ان تدلل مشتركيها في بغداد من خلال عرض غير مسبوق سوف ينعم به مشتركيها في بغداد بحيث يحظون ب )  27 (دقيقة مجانا بعد كل ) 3 ( دقائق مدفوعة في نفس المكالمة ولجميع المكالمات على مدى اليوم الكامل وان يكون العرض ليس محددا بمكان بل متوفر من خلال نقاط بيع كورك المنتشرة على كافة مناطق وشوارع بغداد.

حيث قررت الشركة اضافة للعرض ايضا خصم 50 % على الاتصالات الدولية عند طلب 000 بدل 00  والاتصالات الى كافة الشبكات العراقية بأرخص الاسعار مما يعني ان اي مكالمة من كورك لشبكة اخرى سيكلف نفس التكلفة كما لو تكون المكالمة ضمن هذه الشبكات. وان هذه الخدمات التي تقوم بها كورك لعائلتها من المشتركين سيدفع الجميع بأن يكونوا ضمنها نظرا لرخص تسعيرتها المكالمتية مقارنة مع الشركات المنافسة الاخرى

وكان صدى العرض للحملة وتفصيلاتها .. موقع الترحيب من قبل جميع الحاضرين الذين اغنوا بنقاشاتهم واستفساراتهم المؤتمر التي وضح جليا اهتمام ومتابعة رجال السلطة الرابعة ومتابعتهم لكل ما من شأنه خدمة المواطن العراقي المشترك الذي بات يحلم بخدمة افضل وتكلفة ارخص وانسب نظرا لمعاناته التي مر بها منذ تسع سنوات خلت مع الشركات المنافسة الاخرى والذي بات يطمح الى تقديم الافضل له في هذا القطاع المهم ..

وفي المساء دعي اصحاب نقاط البيع المعتمدين في بغداد الى حفل عشاء تكريمي تخلله كلمة للسيد ابراهيم الشيخ المدير الاقليمي العام لبغداد شرح فيها تفاصيل العرض المميز ببغداد مطالبا الحضور بتوفير افضل خدمة للمشتركين الحاليين والمرتقبين معا. ثم تلت الكلمة تكريم خاص للمطربين ياس خضر وحميد منصور ومن ثم فتحت مأدبة عشاء فاخر تخللها الاعلان عن جوائز كبرى مخصصة لاصحاب نقاط البيع تبعا لنشاطهم وخدماتهم للمشتركين خلال فترة العرض الذي سيدخل حيز التنفيذ في 15 مارس 2012

 

وكان مسك ختام الحفل الفنان محمد السالم الذي امتع الجميع باجمل اغانيه ... واستثمرت وجودها شبكة أنباء العراق لتلتقي بالاستاذ ابراهيم الشيخ المدير الاقليمي العام – بغداد لتجري معه حوار فنيا ، تجاريا ، تقنيا .. بكل ما يتعلق بشركة كورك تليكوم وخططها المستقبلية .. فكان هذا الحوار الذي اجراه الزميل الاستاذ جمال الطالقاني رئيس مجلس ادارة الشبكة ...

 

*هل يمكن اطلاعنا عن اتفاقات وطرق تعاونكم مع الشركات الاخرى المناظرة لكم، وعن عملية تكلفة التسعيرة سيما وان المواطن معني بالموضوع وعانى الكثير من التكاليف الباهضة نتيجة ذلك؟

الجميع يعلم ان لكل شركة سياستها .. لكننا سائرين باتجاه تقديم افضل الخدمات لمشتركينا وعملنا على ان تكون تكلفة الاتصال من كورك الى اسيا سيل او شركة زين هي نفس التكلفة التي تستقطع لو كان المشترك يتكلم من داخل شبكة كورك تماشيا ومراعاة لمصالح مشتركينا وامنياتهم ونحن جادين بسياستنا الستراتيجية حيث تستقطع تكلفة المكالمة مع باقي الشركات بشكل متساو كما ذكرت .

*ماهي اهم خططكم وخطواتكم المستقبلية ؟

نحن نؤمن وبشدة بأن للعراق مستقبل واعد وزاهر وسنعمل بسخاء لأجل انتشار خدماتنا لتغطي جميع مناطق العراق وصيانتها لتكون القدوة وبالمقدمة من ناحية تقديم الخدمات . وأننا نبحث عن كل ما يحتاجه المشترك لتقديم الافضل من العروض وبأنسب الاسعار مع العلم ان تعرفة اسعار خدمات الهاتف النقال في العراق هي الارخص من جميع الدول المجاور والاقليمية .

*ذكرتم خلال حفلكم الذي اقيم على قاعة نادي الصيد دعم واشتراك شركة كورك تليكوم بالنشاطات الاجتماعية وغيرها بالاضافة الى رعايتها لمنظمات تعنى بالايتام والفقراء والمساهمة برعاية الفرق الرياضية  كما هو معمول في منهجيات الشركات الاخرى والتي تلاشت للاسف خلال الفترة الاخيرة ؟

نعم نحن جادين بدعم منظمات المجتمع المدني التي تعنى بحقوق الانسان ومساعدة المنظمات التي تعني بالشأن العراقي ورعاية نشاطاتها , وقد بدأ العمل في العديد من هذه المشاريع على امتداد العراق كما أننا نعمل بجهد للمساهمة بالكثير من النشاطات الثقافية والرياضية وسنكون عند حسن ظن الجميع لما لتلك الفعاليات من تاثير وفائدة كبيرة تعم وتصب في مصلحة فئات المجتمع العراقي .

 

* المواطن العراقي ومنذ دخول خدمة الهاتف النقال للعراق بعد التغيير قد عانى الامرين من جراء التكلفة الباهضة وما رافقها من سوء الخدمة ، هل وضعتم خطة لتلافي اخطاء الامس لشركات كانت تقدم خدماتها على اسوء ما يكون من الناحية الخدماتية وما هي خططكم لتوضيح ذلك للمواطنين العراقيين وما مميزات حملتكم (تتدلل)؟

ان حملتنا تتضمن عرضا مهما بشكل مخيف يجسد تفكير شركتنا بتقديم كل ما هو مفيد وميسر للمواطن العراقي والذي يمكن من خلاله أن يصل حجم الخصم إلى 90% مع مكالمة مدتها 30 دقيقة (3 دقائق مدفوعة و 27 مجانية) ونحن نقدم  هذا العرض إنطلاقا من بغداد ومستمرين على العمل فيه و تطويره. وستكون هذه الحملة هي البداية وهناك عروض ومفاجآت اخرى تصب جميعها في مصلحة المستخدم العراقي ليحظى بأعلى مستويات خدمة الشبكة  من جودة الصوت و عدم الإنشغال بالإضافة إلى التعرفة المنخفضة سواء تم الاتصال ضمن شبكة كورك أو خارجها و في النهاية فإن مشتركنا هو الحكم .

 

*عملكم خدمي وتجاري بنفس الوقت وبالتأكيد من خلال طرحكم تفاصيل حملتكم وما تضمنتها .. سيحاول المنافسين التشويه او التقليل من اهمية ذلك .. ماهي خطواتكم تجاه ذلك سيما وانتم تواجهون شركات منافسة  سبقتكم بتقديم تلك الخدمات في المناطق التي تنون الدخول اليها ؟

كانت لنا القناعة الكاملة بأن للصحافة والاعلام سطوته الكاملة والترويجية لاي خطوة نتخذها فمن هذا الاعتقاد انطلقنا بتوجيه دعوتنا للمؤسسات الاعلامية المرئية و المسموعة والمقروئة للمؤتمر الصحفي الذي وضحنا فيه كل ما يتعلق بالحملة وقد تحدثت المديرة التنفيذية المهندسة غادة عن مجمل الاستراتيجيات المستقبلية والرؤى الخدمية الكبيرة التي تنوي شركة كورك تقديمها لمشتركيها ونحن نعتبر الاعلام خير من يوصل الرسائل وهي كانت بداية التثقيف بخدماتنا الجديدة للمجتمع العراقي والتي بالتأكيد ستتبعها خطوات اخرى واننا كما تعلم شركة خاصة هدفها تقديم الخدمات الجيدة لمشتركيها بأستحقاق بغية تحقيق الارباح التي تحفزنا لمواصلة عملنا ، وان مهمتنا الابتعاد عن كل مايسيء لنا والافسيتركنا المشتركون ليبحثوا عن شركات اتصالات اخرى وهذا مالا نرضاه على انفسنا لاننا حريصون على سمعة شركتنا المتميزة في هذا المجال ...

  *  توجد ديون بذمة شركات الاتصالات العاملة في العراق للحكومة العراقية وانتم من ضمنها .. هل لنا بمعلومة عن ذلك وهل تم حل هذه المشكلة ؟

كانت توجد عوائق قديمة و قد تم تذليلها وحلها بالتعاون مع الجهات المختصة و شركة كورك تيليكوم ملتزمة كما كانت طوال السنوات الماضية بالإيفاء بالتزاماتها التقنية و المادية كاملة.

*هل لكم اشكالات مع الهيئة العامة للاتصالات والاعلام ؟

لنا اجتماعات دائمة ودورية وتكاد ان تكون اجتماع او اجتماعين في الاسبوع  مع الهيئة العامة وهناك تنسيق دائم وبمستوى حريص وعال على حل جميع الاشكالات لكي نكون بمستوى ما نقدمه من خدمات لمشتركينا ولنكون بمستوى الطموح الامثل .

*كم عدد منافذ البيع لديكم في بغداد ؟

لقد انشأنا شبكة توزيع في بغداد رئيسية تتكون من اربع وكالات كبيرة تؤمن منتجاتنا كخطوط وكارتات شحن لجميع نقاط البيع على امتداد بغداد و بالتالي لجميع المشتركين ونحن جادين بزيادة عدد نقاط البيع إلى (80) الف نقطة على امتداد الرقعة الجغرافية للعراق لكي نحافظ على اسمنا وتواجدنا وبخطة تسويقية محسوبة ودقيقة وسنعمل بقوة على ان نكون المشغل الاخفض كلفة في العراق .

 

* هل لك ان تخبرنا عن سبب تسمية حملتكم ب (تتدلل) ؟

طبعا كما تعرف ان اغلب العراقيين من تتكلم معهم ينطقون بكلمة (تتدلل) وهي تعني الكثير لطيبتهم ولاصولهم ولروحهم السمحة .. وعليه اعتمدنا تلك المفردة وجعلناها شعارا لحملتنا ولنا ، لانها تدل كما ذكرت عن الترحيب والضيافة والكرم العراقي الاصيل في الوسط والجنوب وفي كل منطقة في العراق و هي أول كلمة سمعتها و سمعها كل من يزور العراق (تتدلل), و نحن باختيارنا لهذا الشعار نقول لمشتركينا تتدللون.

 

* بعيدا عن التقنيات الفنية والخدمية .. يقال ويشاع ان شركة كورك تليكوم تعود لشخصية سياسية وقيادية كبيرة في اقليم كردستان او من المساهمين الرئيسين فيها وان عملية ادائها سوف يرتبط مستقبلا بالاوضاع السياسية سيما وان الاعتقاد يسود على ان اخواننا الاكراد سينفصلون لا محالة عن العراق ؟

تميزت شركة كورك كشركة عراقية 100 %  وهي الشركة العراقية الوحيدة حاليا الذي تعمل كمشغل خدمي واليوم نحن نعمل  كأدارة تجارية وخدمية فنية ونبتعد بالتأكيد كل البعد عن اي توجه او مركز سياسي وجل اهتمامنا اليوم عملناالتجاري اولا واخيرا بعيد عن كل ما ذكرت واهتمامنا ينصب نحو زبوننا بالدرجة الاولى وما نقدمه له من خدمات وهذا شعارنا الاساسي تماما بعيدا عن تلك الاشاعات والتقولات التي ليس لها اساسا من الصحة  والادارة الموجودة سواءً في كوردستان او في بغداد تحمل نفس التفكير ونفس التوجه والتطلع . و ما شراكتنا مع شركة أورنج التي تعمل في 36 دولة و تقدم أعلى مستويات الخدمة لـ 82.6   مليون مشترك و يعمل ضمنها 112 ألف موظف إلا خطوة للأمام في الرقي بخدماتنا لزبائننا و( تتدلل).

 

*هل شملت حملاتكم الترويجية مناطق الوسط والفرات الاوسط والجنوب ؟

حقيقة نحن بدأنا بوضع خطة تعاون مع وزارة التربية وقد وصل اتفاقنا لنسبة 90% تقريبا ونحتاج لبعض الوقت كي يأخذ الاتفاق مداه من الدراسة ويوضع  في موضع التنفيذ بعد توقيعنا الاتفاق كي نطلق حملتنا الجديدة مع العديد من البرامج الأخرى التي أعتذر عن طرحها لأسباب سرية العمل التجاري.

اين وصلتم في موضوع خدمات الجيل الثالث ؟

لغاية الأن لايوجد شي واضح من قبل الهيئة أو وزارة الاتصالات بخصوص هذا الموضوع , و لكننا ناقشنا الهيئة و الوزارة بهذا الخصوص و أخبرناهم بضرورة منح التراخيص و الترددات المطلوبة للشركات المشغلة لخدمات الهاتف الجوال (GSM ) لأن طبيعة بناء الشبكة هو نفسه كما أن الشركات تملك حالياً المواقع و المحطات التي تؤمن توفير هذه الخدمة للمواطن العراقي بسرعة و بكلفة أقل على عكس ما يمكن حصوله في حال إدخال مشغل رابع خاص لتقديم خدمة الجيل الثالث فهو يحتاج إلى الوقت لبناء الشبكة مما يرفع نسبة الاستثمار المطلوب و بالتالي ينعكس على كلفة هذه الخدمة مما يثقل كاهل المواطن العراقي و يحد من الانتشار المطلوب لهذه الخدمة و التي ساهمت كثيراً في الدول المجاورة التي يقدم فيها مشغلو خدمة الموبايل في تطوير كافة انواع الخدمات و التي ساهمت بالرقي الاجتماعي و الخدمي و الذي تبين الدراسات بأن خدمات الثالث ستساهم في رفع الـ GDPبمقدار 1% كما ستوفر ما يزيد عن 8000 فرصة عمل جديدة . و نحن في شركة كورك كلنا امل بأن تقوم الحكومة العراقية و التي تسعى بكل جهد لتقديم الأفضل لمواطنيها بأن تعطي التوجيهات اللازمة للإسراع بتنفيذ هذا المشروع من قبل الشركات المشغلة لـ GSM

وكيف هو الوضع بالنسبة للبنية التحية الموجودة حالياً و هل تخدم خططكم المستقبلية في التطوير ؟

يجري التنسيق مع الهيئة العامة للإعلام والاتصالات ووزارة الاتصالات لتطوير البنية التحية و لاسيما مشاريع الكيبل الضوئي و الذي يعتبر حالياً حجر الأساس لشبكات الاتصالات و تطويرها وهذا الجزء يعاني من قصور كبير و يجب أن تتوحد الجهود بأتجاه توفير البنية التحتية اللازمة لتطوير الاتصالات و التي تعتمد عليها كثير من القطاعات الأخرى كالخدمات البنكية وشركات التأمين و كذكلك مشاريع الحكومة الإلكترونية.

أشكر لكم جهودكم الواضحة ودوركم الإعلامي الكبير و الذي نعتبره في شركة كورك حافزاً وداعما لنا في تطوير عملنا و تقديم الأفضل والرقي بخدماتنا . وأتمنى من خلال هذا اللقاء أن أكون قد قدمت صورة واضحة عن شركة كورك و خططها المستقبلية كما أتمنى من خلاله أن يصل صوتنا إلى الجهات المختصة بالإسراع بمنحنا الترددات الخاصة بخدمات الجيل الثالث والتي تتضمنها رخصة التشغيل التي نعمل بموجبها لتوفير هذه الخدمة للمواطن العراقي والتي أصبح وجودها حاجة ملحة مما يساهم في رفع نسبة مستخدمي الأنترنت في العراق والذي يعتبر الأخفض بين دول المنطقة.

* كلمة اخيرة تقدمها لمشتركي شركة كورك تليكوم ؟

اتمنى ان تكون شركتنا بمستوى الثقة التي اولاها المشترك لها وسنعمل جاهدين وكما بدأنا ان نكون الشركة الارخص خدماتيا كمى اتمنى ان تعم خدماتنا المتميزة بعون الله لتصل لجميع العراقيين من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب ومن اقصى الغرب الى اقصى الشرق  ولكم مني تقديري وتحاياي كون الاعلام هو احد اهم ركائز بناء العراق الجديد ونهضته ونحن من خلال عملنا نساهم وبقوة بتلك النهضة وفي مجال اختصاصنا .. واشكركم مرة أخرى و (تتدلل) ...


   



تعليقات القراء



احصائيات

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك

الثقافية


حقوق النشر محفوظة Copyright (c) 2011, anbaaiq.net, All Rights Reserved